انجازات الجائزة

حققت الجائزة على مدار السنوات الماضية ، العديد من الانجازات في ميداني التعليم العالي وسوق العمل، فأحدثت نقلة نوعية كبيرة في جامعاتنا الحكومية والخاصة ، إذ أرتقت بفكر وثقافة طلابنا وطالباتنا بتلك الجامعات ، كما نجحت الجائزة وعلى مدى خمس سنوات من عمر الجائزة ، في بث روح التميز والإبداع في مواطنينا ، مما أسهم وبشكل ملموس أقرته إدارات كافة الجامعات ، التي تنافس طلابها وطالباتها للترشيح والفوز بجائزة " تميز ..وفالك طيب " ، في إيجاد المواطن المبدع والمتميز وسعيه الدءوب على التنافس المشرف للحاق بركب التميز ليكون واحداً من الذين يشار إليهم بالبنان لمشروع أو فكرة تقدم بها للجائزة تخدم سوق العمل ، فحازوا على المراكز الأولى في فئات الجائزة السبع ، وكانت ثمرة تميزهم الفوز بالجائزة والحصول على وظيفة تتوافق وتخصصاتهم .

وكان النتاج الطبيعي أن تتضاعف أعداد المرشحين للجائزة عاماً بعد عام ، ودورة تلو دورة وجاء حصاد الدورات السابقة متمثلا في 1700 طالب وطالبة من مواطنينا المتميزين ، ترشحوا للجائزة في فئاتها السبع وصل منهم للنهائيات 781 ، وحصل 250 منهم على المراكز الأولى التي تؤهلهم للفوز بالجائزة والوظيفة معاً .

ولم يقف دور إدارة الجائزة والقائمين عليها على توظيف الفائزين فحسب ، بل حرصت على استمرارية تقديم الدعم لهم ، وإخضاعهم لبرامج تدريبية وورش عمل ولغات ، تسهم في تنمية مهاراتهم بما يخدم ويحسن نتاج مخرجاتهم في سوق العمل وداخل المؤسسات التي ألحقوا بها ،وتؤهلهم لتولي مناصب قيادية مستقبلاً .

وثمن رؤساء الجامعات وعمدائها جائزة " تميز.. وفالك طيب" التي ساهمت في إذكاء روح المنافسة وإرساء ثقافة الإبداع ورفع مستوى الأداء داخل الحرم الجامعي لكافة الطلبة بكافة التخصصات الجامعية التي استهدفتها الجائزة فلعبت دوراً أساسياً في خدمة سوق العمل وسد حاجته في تخصصات ندر وجود العنصر المواطن بها خلال سنوات مضت ونجحت بذلك بالالتزام بتنفيذ سياسة الدولة في إستراتيجية التوطين ، لقناعتها بأهمية الاستثمار في الموارد البشرية باعتباره استثماراً وطنياً طويل الأجل .

كما كان للجائزة تواجد في جميع الفعاليات والمعارض ذات الصلة بالتميز والإبداع والتوظيف، وزيارات دورية لمؤسسات التعليم العالي، للتواصل مع الطلاب والطالبات، وكذا إدارات الجوائز التربوية المماثلة بكافة إمارات الدولة، كما حرصت إدارة الجائزة على أن يكون التواصل ممدوداً مع المؤسسات التي ترعى المبدعين والمبتكرين وكذلك مؤسسات توظيف الكفاءات الوطنية.

كما سعت إدارة الجائزة على اتباع منهج إداري متميز يتبنى الفكر الاستراتيجي ويقوم على الإبداع والريادة والتميز بما يساهم في بناء ثقافة التبادل المعرفي والاطلاع على أحدث المعايير العالمية بالجوائز المماثلة وتطبيقها على جائزة التميز في دوراتها القادمة.

 

 
 
  Copyrights 2013-14 All Rights Reserved by Mawarid Finance